This page is hosted for free by aba.ae, if you are owner of this page, you can remove this message and gain access to many additional features by upgrading your hosting to PRO or VIP for just 0.99 USD.
Do you want to support owner of this site? Click here and donate to his account some amount, he will be able to use it to pay for any of our services, including removing this ad.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات دريم سوفت، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الكويت ترحِّل 18 ألف شخص بينهم 2200 مصري خلال 9 أشهر

كشف مصدر أمني كويتي، الإثنين، أن إحصائية إدارة سجن الإبعاد أظهرت أن 18 ألف وافد جرى ترحيلهم منذ بداية العام الجاري 2019 ..



05-11-2019 12:02 مساء
Admin
مدير العام
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-03-2019
رقم العضوية : 1
المشاركات : 3954
الدولة : Yemen
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 12-11-1995
قوة السمعة : 10
 offline 

AAJRzaR-150x150

كشف مصدر أمني كويتي، الإثنين، أن إحصائية إدارة سجن الإبعاد أظهرت أن 18 ألف وافد جرى ترحيلهم منذ بداية العام الجاري 2019 وحتى نهاية سبتمبر الماضي، لأسباب مختلفة، من بينها مخالفة قانون الإقامة والعمل، وأمراض مُعدية، والتورط في قضايا جنائية، إضافة إلى المخالفات المرورية، وغيرها من القضايا.


ونقلت صحيفة «القبس» الكويتية في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، عن المصدر قوله إن الإحصائية كشفت عن ترحيل 12 ألف رجل و6 آلاف امرأة، مشيراً إلى أن أبناء الجالية الهندية احتلوا المرتبة الأولى بـ5 آلاف مُبعد من الجنسين، وجاء في المرتبة الثانية أبناء الجالية البنجلادشية بـ2500 مُبعد، وحل ثالثاً أبناء الجالية المصرية بـ2200 مُبعد من الجنسين، واحتل أبناء الجالية النيبالية المرتبة الرابعة بـ2100 مُبعد.


وأوضح المصدر أن الجالية الأثيوبية جاءت خامسة بـ1700، وفي المرتبة السادسة جاءت الجالية السيلانية بـ1400 مُبعد، وسابعاً حلت الجالية الفلبينية بـ1200 مُبعد، والباقون من جنسيات مختلفة، منها عربية وأفريقية وأوروبية وأمريكية.


وكشف المصدر أن من بين المبعدين وافدين «غير لائقين صحياً»، موضحاً أن أغلبية الأمراض كانت بسبب «الكبد الوبائي»، إضافة إلى بعض الحالات المصابة بالإيدز، لافتاً إلى أن عملية تطوير إدارة سجن الإبعاد نجحت في القضاء على الفوضى وتزايد أعداد المحتجزين بما لا يتناسب مع الجو الصحي، ويكون سبباً في انتشار الأمراض داخل عنابر السجن.


وقال المصدر إن 50 رجلاً و8 نساء فقط موجودون في الإبعاد حالياً، وجارٍ ترحيلهم، وأن أغلبية من يصلون إلى الإبعاد تنجز مهمة خروجهم إلى أوطانهم خلال 3 أيام، مؤكداً أن ذلك ساهم كثيراً في تخفيف العبء عن نظارات الحجز في المخافر وإدارات المباحث.












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:47 مساء