This page is hosted for free by aba.ae, if you are owner of this page, you can remove this message and gain access to many additional features by upgrading your hosting to PRO or VIP for just 0.99 USD.
Do you want to support owner of this site? Click here and donate to his account some amount, he will be able to use it to pay for any of our services, including removing this ad.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات دريم سوفت، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





شرطي سوداني يكشف إمتلاكه أدلة على تورط ضباط وحزب المؤتمر في فض الإعتصام

شف شرطي عن إمتلاكه أدلة تثبت تورط ضباط من الشرطة في فض الإعتصام، مناشدا الثوار والرأي العام الوقوف إلى جانبه في محاكمته ..



03-10-2019 03:15 مساء
Admin
مدير العام
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-03-2019
رقم العضوية : 1
المشاركات : 4572
الدولة : Yemen
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 12-11-1995
قوة السمعة : 10
 offline 

1016221219-1-150x150

شف شرطي عن إمتلاكه أدلة تثبت تورط ضباط من الشرطة في فض الإعتصام، مناشدا الثوار والرأي العام الوقوف إلى جانبه في محاكمته العسكرية التي ستجري في العشرين من الشهر الجاري، على خلفية انحيازه للثورة ومشاركته في مواكب الحراك التي أدت إلى إسقاط النظام.


ووفقا لصحيفة “الراكوبة نيوز”، قال الجندي: “وقفت إلى جانب الثوار منذ 12 ديسمبر/كانون الأول وتمردت على العمل بالشرطة وشاركت في المواكب، وعندما أصدر رئيس المجلس العسكري الفريق ركن عبد الفتاح البرهان قراراً بإعادة كل النظاميين الذين انحازوا للثورة إلى وحداتهم العسكرية عدت لعملي، إلا أن الكيزان بإدارة الشرطة تربصوا بي”.


وكشف الجندي عن تدريب عدد من الشرطيين لفض الإعتصام في معسكر الرويان بالقرب من مدينة شندي، متابعا: “تم ترشيحي للدورة ورفضت ذلك، وتم ترشيحي مجددا لدورة حرب المدن، وأرجع إقدام قيادات المؤتمر الوطني على تصميم تلك الدورة بسبب توقعاتهم لنشوب حرب مدن بالخرطوم”، وأكد الجندي الشرطي امتلاكه لأدلة تثبت تورط ضباط.


وحول المخاطر التي قد يتعرض لها بسبب تصريحاته، أوضح: “اتصل بي 17 محاميا من تحالف المحامين وأبلغوني بخطورة ما ذكرته.


 وأتم الجندي: “لست خائفا لأن قضيتي تحتاج للضغط الشعبي”، مؤكدا امتلاكه كافة الأدلة التي تؤكد تورط أطراف متعددة.


يعيش السودان مرحلة إنتقالية لمدة ثلاث سنوات وفقا للوثيقة الدستورية، التي تم التوافق عليها بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.


وأدى الإتفاق إلى تشكيل المجلس السيادي من 5 مدنيين و5 عسكريين، وأن يتم التوافق بين الطرفين على العضو الحادي عشر، ويتولى الفريق عبد الفتاح البرهان حاليا رئاسة المجلس السيادي، في حين يتولى الدكتور عبد الله حمدوك رئاسة الحكومة الجديدة “الإنتقالية”.














الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 02:17 صباحا